احتفلت الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في محافظة الزلفي بإقامة حفل ( مشروع عبدالرحمن بن سلمان الحلافي ووالديه لإكرام الحفاظ, والذي أقيم مساء يوم الخميس 17- 6-1438 هـ بعد صلاة العشاء في القاعة الماسية للاحتفالات والمؤتمرات برعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للرياضة وبحضور محافظ محافظة الزلفي المكلف سعادة الأستاذ / محمد بن ناصر الجرباء وعدد من أصحاب الفضيلة والسعادة ورجال الأعمال وأعيان المحافظة وعدد من الضيوف من خارج المحافظة وعدد من وفود الجمعيات لخيرية لتحفيظ القرآن الكريم وجمع من كبير من الضيوف امتلأت به جنبات القاعة بالإضافة إلى نقل خارجي بواسطة الشاشات هذا وقد بدأ الحفل بقراءة من آيات القرآن الكريم تلاها الطالب / إبراهيم السمحان ثم ألقى رئيس الجمعية كلمة بين فيها منزلة القرآن الكريم منوهاً بالجهود المباركة التي تقوم بها الدولة من طباعة لكتاب الله وتوزيعه وتعليمه وتكريم أهله وتشجيع حفظته مشيدا في الوقت نفسه بمشروع عبدالرحمن بن سلمان الحلافي ووالديه لإكرام الحفاظ والذي حقق أهدافه من تربية للنشء على كتاب الله تعالى وتوجيههم نحو المنهج الوسطي دون إفراط ولا تفريط ودون غلو ولا جفاء، ثم وجه شكره لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للرياضة سموكم على رعاية لهذا الحفل مبدياً سعادته الغامرة بذلك ، كما وجه الشكر لأصحاب الفضل والبذل والعطاء والسخاء وعلى رأس أولئك محمد وعبدالله الفالح وتركي وأبناء عبدالرحمن الطواله رحمه الله وعبداللطيف ومحمد الفوزان وعلي العبدالكريم والدكتور جارالله العضيب وأبناء سعود بن ناصر الفالح رحمه الله وغيرهم من الباذلين للجمعية كما شكر حليف النجاح جمعية تحفيظ القرآن الكريم بالرياض (مكنون) وجميع الجهات الحكومية والخاصة المتعاونة مع الجمعية وكذلك المؤسسات الإعلامية التي كان لها دور في نقل ذلك الحفل ، وخص بالشكر العاملين في الجمعية الذين أعدوا الحفل
ثم قدم عرض مرئي بعنوان ( مسيرة حافظ ).
وبعد العرض قدمت نماذج من تلاوات الطلاب وهم عثمان الدرويش و يوسف الفهيد
ثم لوحة بعنوان ( خلجات قلب ) ألقاها أحمد بن محمد الذويخ و عبدالله بن محمد البدر
ثم قدم عرض مرئي عن برنامج الرياحين بعنوان ( الرياحين إبداع وإنجاز) .
ثم ألقى رئيس المشروع الأستاذ / عبدالرحمن بن سلمان الحلافي كلمة أشار فيها
بدأها بحمد الله على نعمه الكثيرة التي لا تعد ولا تحصى ومن هذه النعم أن الله قد أنعم على هذه البلاد ومنحها شرف خدمة بيته الحرام ومسجد رسوله عليه الصلاة والتسليم ثم بين جهود الدولة في خدمة كتاب الله ومن ذلك إنشاء مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة, وكذلك إقامة المسابقات الخاصة بحفظ القرآن الكريم داخل المملكة وخارجها ، ثم قدم شكره لراعي الحفل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للرياضة على تفضل برعاية الحفل وكذلك شكر محافظ الزلفي المكلف وللحاضرين الفضلاء من العلماء والمسؤولين وطلاب العلم وغيرهم والجمعية التي تعمل على إنجاح المشروع .
ثم ألقى الشاعر الأستاذ فهد المفرج قصيدة بهذه المناسبة .

ثم قدمت نماذج من تلاوات الطلاب محمد البحيري و يحيى نقيب الله
ثم تفضل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للرياضة بإلقاء كلمة عبر فيها عن سعادته بحضور هذا الحفل المتعلق في كتاب الله ثم أشاد بالجهود التي تبذلها الدولة التي تهتم بالكتاب والسنة وتدعمهما ثم أوصى سموه الحفظة بدوام المراجعة ثم وجه شكره للقائمين على الجمعية وخص بالذكر الأستاذ عبدالرحمن بن سلمان الحلافي وختم كلمته بالدعاء.

ثم تفضل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز آل سعود رئيس الهيئة العامة للرياضة بتكريم الحفاظ والبالغ عددهم ( 53 حافظاً ـ 16 مجازاً) وإدارة الشوكاني الأكثر تخريجاً والحلقات الأكثر تخريجاً وهن حلقات الأوزاعي والإمام مسلم وعبادة بن الصامت.
وبهذه المناسبة قدمت الجمعية درعاً تكريمياً لسموه الكريم وآخر من سعادة الأستاذ عبدالرحمن بن سلمان الحلافي ودرعاً للقاعة الماسية للاحتفالات والمؤتمرات ثم تناول سموه والحضور طعام العشاء في هذه المناسبة الغالية.